منتدى عين فكرون
مرحبا بك ايها الزائر
يتوجب عليك التسجيل للتبحث في المنتدى بكل حرية

منتدى عين فكرون


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقيقة لا يعلمها الكثير من السقنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
achille
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد الرسائل : 71
العمر : 32
الموقع : عين فكرون
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: حقيقة لا يعلمها الكثير من السقنية    الجمعة 20 أغسطس - 1:03

سوف نتعرض في هذا الموضوع الى تاريخ الفرعون الأمازيغي الذي اثر كثيرا في حكم الفراعنة الاقباط و حكم هو و عائلته أكثر من 200 سنة

Sheshonq I ou Chechanq I
DATES de RÈGNE
.
[img]

Hr kAnxt mri-ra sxai.f-m-niswt-r-smA-tAwi

nbti xai-m-sxmti-mi-Hr-sA-Ast-r sxtp-ntrw-m-mAat

bik nbw sxm-pHti Hwi-pDt-9-wr-nxtw-(m)-tAw-nbw

HD-xpr-ra stp.n-ra , stp.n-imn

SSnq mri-imn nTr HqA-iwnw



945-924
D.Arnold, N.Grimal, J.Kinnaer, I.Shaw, J.von Beckerath

948-927 A.M.Dodson
931-910 D.B.Redford



TITULATURE

Nom d'Horus

Horus Kanekhet Mérirê Sekhafemnisoutersemataoui

(Horus Taureau victorieux, Aimé de Rê...........)

Hr kAnxt mri-ra sxai.f-m-niswt-r-smA-tAwi

Nom de Nebty
Nebty Khaemsekhemtimihorsaaest Sehetepnetjerouemmaât

nbti xai-m-sxmti-mi-Hr-sA-Ast-r sxtp-ntrw-m-mAat

Nom d'Horus d'or
Bik Nebou Sekhempehti Houipedjoutouernekhtoutaounebou

bik nbw sxm-pHti Hwi-pDt-9-wr-nxtw-(m)-tAw-nbw

Nom de Roi

Hedjkheperrê Setepenrê

(La Manifestation de Rê lumineuse, Élu de Rê)

HD-xpr-ra stp.n-ra

Nom de naissance

Sheshonq Mériamon Netjer Heqaiounou

(Sheshonq l'aimé d'Amon, Dieux Seigneur d'Héliopolis)

SSnq mri-imn nTr HqA-iwnw




Manéthon l’appelle Sesônchis (Le Sesaq ou Shishak de la Bible) et lui compte vingt et un ans de règne (Africanus, Eusebius). Il est Prince d'Héracléopolis, fils de Nimlot et Tanetsepeh. Sous la XXIe dynastie, les Méchouech (ou Meshwesh), des Libyens qui s'étaient installés dans le Delta et avaient petit à petit étendu leur territoire jusqu’au Fayoum, détenaient la force armée du royaume. Leurs chefs deviennent très puissants et le fils d'un de ceux-ci Sheshonq I, prend le pouvoir à la mort de Psousennès II de Tanis. Il s’impose comme Pharaon et fonde la XXIIe dynastie. Sheshonq I installe Nimlot, un de ses fils, comme Roi de Héracléopolis afin qu’il contrôle pour lui l'Égypte Centrale. Il s’entoure de gens lui étant complètement dévoués, qu’il place à des postes stratégiques, renforçant ainsi la puissance royale et la réorganisation du territoire est partagée entre les Princes Libyens. Sheshonq I reprend la politique d’expansion territoriale. Il reconquiert la Palestine, avec une armée composée de contingents d'Égyptiens, de Libyens et de Nubiens. Il profite de la révolte des dix tribus du Nord (931) mené par Jéroboam I (Futur Roi d'Israël, 931-909), contre la tyrannie du Roi de Juda Roboam (931-911) et prend Gaza.



En 925, il prend et pille Jérusalem, la capitale du royaume de Juda (Selon la Bible, pour s'emparer du trésor du Roi Salomon, 970-931). Il rétablit les relations commerciales avec Byblos. Il laisse une stèle à Megiddo et des statues à Byblos. L'expédition Asiatique de Sheshonq est l'objet de spéculations parmi les historiens car jusqu'a présent c'est la Bible qui est prise comme source principale d'information, ce qui déforme complètement l'histoire et la chronologie de cette période. La prise de Jérusalem est le premier fait prouvé car il est indiqué sur les murs du temple d'Amon à Karnak. Son règne apporte aussi un certain renouveau dans la construction de monument. La Déesse Bastet, à qui le Roi fait ériger à Thèbes un nouveau grand temple, devient la Grande Déesse nationale et est associée à la Déesse Sekhmet. Le culte des idoles prend le pas sur le culte d'Amon. Son activité de bâtisseur est focalisée principalement sur Bubastis, Memphis, Thèbes et Tanis.




Sheshonq I

Il a deux épouses.

● Pentreshmès qui lui donne un fils, Nimlot I que son père le nome Roi d'Héracléopolis afin qu’il dirige pour lui l'Égypte centrale.



● Karoma I (ou Karomama) qui lui donne trois enfants :

- Osorkon I qui lui succède.

- Ioupout que son père nome, Grand Prêtre d'Amon à Thèbes (944-924), général en chef des armées et gouverneur de la Haute-Égypte

- Tashepenbastet qu’il marie au troisième Prophète d'Amon à Thèbes, Djedhotiouefânkh.
بالاضافة الى انه هدم مملكة يهوذا و امتد نفوذه في كامل الشام
و لمزيد من المعلومات ترقبوا حروب سيشناق مع اليهود و الهكسوس
اقتباس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] I


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ifker.ba7r.org
achille
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد الرسائل : 71
العمر : 32
الموقع : عين فكرون
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة لا يعلمها الكثير من السقنية    الجمعة 20 أغسطس - 1:21

الختم الفرعوني الملكي لسيشناق





مومياء سيشناق الاول = صاحب الشاش الأبيض الكبير






الرمز الملكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ifker.ba7r.org
achille
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد الرسائل : 71
العمر : 32
الموقع : عين فكرون
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حقيقة لا يعلمها الكثير من السقنية    الجمعة 20 أغسطس - 1:28

شيشنق
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
صفحة المسودة (غير مراجعة)اذهب إلى: تصفح, البحث
شيشنق (شاشانق شيشاق شوشنق) (950 ـ 929 ق.م) ملك مصري من أصول ليبية امازيغة.

محتويات [أخف]
1 نسبه
2 أعماله
3 غزو فلسطين
4 وصلات خارجية

نسبه
يرجع نسبه إلى قبائل المشواش الليبية، مؤسس الأسرة الثانية والعشرين وهو ابن نمروت من تنتس بح. استطاع شيشنق أن يتولي الحكم في مصر وبالتالي أسس الأسرة مصرية ثانية وعشرون في عام 950 ق.م التي حكمت قرابة قرنين من الزمان. أما الإغريق فسموه سوساكوس.


خلال حكم العائلة الحادية والعشرون الذي دام مائة وثلاثين عاما تقريبا عصفت خلالها الأحداث بمصر من الداخل والخارج وعم الفساد بالدولة أنهكت الضرائب كاهل الشعب مما أدى إلى تفكك البلاد ولم يجد الفرعون بداً من محاولة حل المشاكل سلميا وأضطر من خلالها إلى مهادنة مع إسرائيل أيضا التي كانت قوتها تتعاظم في فلسطين تحت حكم داود في هذه الفترة كان ظهور شيشنق وتزوج من ابنة الفرعون بسوسنس الثاني آخر ملوك هذه الأسرة وأعلن قيام الأسرة الثانية والعشرين، وكان ذلك حوالي عام 940 قبل الميلاد. فالمرجح انه نجح في تولي الحكم في مصر وديا وسلميا ليس كمحتل ،في عهده كتب في إحدى الصخور في وادي الملوك بمصر أقوى المعارك التي قادها منتصرا.

بالنسبة لعمر الاسرة التي اسسها شيشنق فقد خص مانِتون الأسرة الثانية والعشرين بمئة وعشرين عاما فقط، ولكن التسلسل الزمني المقبول حاليا يجعل المدة تزيد على قرنين كاملين، من 950 ق.م إلى 730 ق.م.

أعماله

بوابة شيشنقأول عمل قام به هو تعيين ابنه أوبوت كاهنا أعظم في طيبة ليضمن السيطرة على هذا المركز الهام، وبعد ذلك بدأ بتنفيذ برنامج عمراني واسع ماتزال آثاره الخالدة حتى هذا اليوم، منها بوابة ضخمة تعرف الآن باسم بوابة شيشنق وكانت تدعى في عصره ببوابة النصر وهي جزء من امتداد الجدار الجنوبي لبهو الأعمدة الشهير وقد سجل على هذه البوابة كعادة الملوك المصريين أخبار انتصاراته في فلسطين وتاريخ كهنة آمون من أبناء أسرته.

وعلى جدار معبد الكرنك سجل شيشنق انتصاراته الساحقة على إسرائيل في فلسطين، وقد حفرت هذه الرسوم على الحائط الجنوبي من الخارج.وبهذه الفتوحات والغزوات يكون شيشنق قد وحد منطقة مصر والسودان وليبيا والشام في مملكة واحدة لأول مرة، ونقوشه تصور مأقدمته هذه الممالك من جزية بالتفصيل وبتحديد حسابي دقيق مما يؤكد أنها لم تكن مجرد دعايات سياسية طارئة كما يتضح أن شيشنق لم يضم الشام كلها فحسب وضم السودان.

غزو فلسطين
ورد ذكره في التوراة (ملوك أول 14/25ـ 28). كان حاكماً قوياً رفع من شأن مصر كان يريد بسط نفوذ مصر على غرب آسيا، فسيطر على لبنان وفلسطين. كان يربعام من قبيلة إفرايم يرى أنه أحق بالمملكة من النبي سليمان فثار على سليمان بعد أن منحه شيشنق الحماية، وذلك على الرغم من العلاقة الطيبة التي كانت تربط شيشنق بسليمان، وبعد موت سليمان استطاع يربعام أن يتولى قيادة عشرة قبائل عبرانية ويستقل بها وسماها المملكة الشمالية. وفي عام 926 ق.م وبعد موت سليمان بخمسة سنوات قام شيشنق ملك المملكة الجنوبية، بمهاجمة رحبعام بن سليمان ونهب كنوز الهيكل، وقد دمر القدس وسبا أهلها وأخذ كنوز بيت الرب يهوذا وبيت الملك وآلاف الأتراس الذهبية المصنوعة في عهد الملك سليمان كما قام بحملات خاطفة دمر فيها عشرات المدن اليهودية والمستعمرات التي في سهل يزرل وشرقى وادى الأردن كما يبدو أنه هاجم المملكة الشمالية أيضاً، وتدل النقوش التي على معبد الكرنك أن شيشنق هاجم كل فلسطين فأخضع فيها مائة وستة وخمسين مدينة، وقد دونت أخبار هذه الحملة على جدران معبد الكرنك. لكن مازلنا لا نستطيع الجزم بجميع التفاصيل المستمدة من التوراة نظرا للتغييرات الكثيرة التي طرات عليها.بينما تذكر التوراة هذه الأحداث بقدر كبير من التفصيل، فإننا لا نجد توكيدا لها على الجانب المصري، كما أن المشكلات في التسلسل الزمني التاريخي، بالرغم من أنها محدودة بمناطق زمنية ضيقة، تجعل من العسير تحديد معاصرة ملك معين لحدث معين. بالإضافة إلى أنه لا يمكن إيجاد اسم تَهْپِنيس' في الكتابات الهيروغليفية. بعد برهة طرأ حدث آخر متزامن؛ إذ تروي التوراة (الملوك الأول، 14:25) "و في السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق ملك مصر إلى أورشليم 26 وأخذ خزائن بيت الرب وخزائن بيت الملك وأخذ كل شيء وأخذ جميع أتراس الذهب التي عملها سليمان 27 فعمل الملك رحبعام عوضا عنها أتراس نحاس وسلمها ليد رؤساء السعاة الحافظين باب بيت الملك 28"، ويبدو أن خراب المدينة المقدسة لم يكن أهم من فقد دروع سليمان الذهبية، التي كان عليهم استبدالها بأخرى نحاسية. ولكن من ضمن الأسماء الباقية المصاحبة للجدارية على بوابة پِرْپَاسْتِت لا يوجد ذكر لا لأورشليم ولا لتل الجزري. هذه الأسماء عادة ما تُقدم بالشكل الذي اعتدناه من لوحات فتوحات تحوتمس الثالث؛ لصيقة في أجساد الأسرى الأجانب الذين يسوقهم الملك أمام أبيه أمونرَع، ولكن هذا التعداد مخيب للآمال، فمن ضمن أسماء أكثر من 150 مكانا، لا يمكن التعرف سوى على قلة قليلة تقع كلها في التلال على تخوم السامرة من دون أن تصل إلى قلب مملكة إسرائيل، كما لا يوجد أي تلميح إلى أنهم مسوا يهوذا على الإطلاق، ولكن يوجد ذكر لغارة على منطقة إدومية. وحتى الاعتقاد السائد بأن نصا معينا كان يمكن أن يقرأ حقول إبراهيم أصبح اليوم مرفوضا. ولكن اكتشاف شقفة في مَجِدُّو تحمل اسم شُشِنْقْ لا يدع مجالا للشك بأن حملته على المنطقة حدثت فعلا، ولكنها تترك مجالا للتكهن بإذا ما كان الهدف منها هو استعادة أمجاد مصرية قديمة، أم لمساندة يربعام، أم أنها كانت مجرد غارة نهب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ifker.ba7r.org
 
حقيقة لا يعلمها الكثير من السقنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عين فكرون  :: تراث عين فكرون :: مدينة عين فكرون-
انتقل الى: